"وردٌ حازم" رواية جديدة للكاتبة الفلسطينية هبة حسين ريان    تكريم الشاعر المتوكل طه في افتتاح فعاليات أسبوع الكتاب    مواجهات في قرى مدينة القدس    نشطاء من الخليل ينضمون للاضراب عن الطعام ‪‪    هكذا يضغط الاحتلال على الأسرى المضربين    الحنين إلى الأوطان في شعر المهجريين    إعادة إصدار الجزء الأول من كتاب "بلادنا فلسطين"    مرسم محمود بدارنة يجسد رواية نكبة فلسطين بـ 700 لوحة    من أجل عقلنة مفاهيمنا الثقافية    إلى أسرانا مع التّحيّة
اليوم : 2017/04/29
القدس في29/4
  متابعات ثقافية
اخترنا لك
المزيد
نشاطات المؤسسة
ندوات وأمسيات
مهرجانات ومؤتمرات
معارض فنية
إصدارات
آداب وفنون
الشعر
القصة والرواية
المسرح والسينما
الفنون التشكيلية
أدب النكبة
أدب الأسرى
المقالة
عين على فلسطين
دراسات ومقالات
تاريخي وجغرافي
عائدون
دليل القدس الثقافي
القدس اليوم
تاريخ القدس
آثار وعمران
القدس في عين الأدب
رواد مقدسيون
التراث الشعبي الفلسطيني
الأغنية الشعبية
الأمثال والمعتقدات
الحكاية
العادات والتقاليد
الزي
الصناعات اليدوية
المقالة التراثية
قضايا وآراء
من وحي القرآن
أعلام وعلماء
أحسن القَصَص
 
كيف ترى نهاية اضراب الكرامة





نتائج التصويت تصويتات سابقة
اخترنا لك 
من قرى فلسطين ...... البروة

 البروه هي قرية فلسطينية مهجرة كانت تابعة لقضاء عكا، وتقع على بعد 10.5 كيلومتر (7 أميال) شرق عكا. ذكرها الجغرافيون العرب في القرن الحادي عشر الميلادي، وكانت تعرف عند الصليبيين باسم "برويت" (باللاتينية Broet). انتزعها العثمانيون من أيدي المماليك في القرن السادس عشر الميلادي. وقد كانت البروة في القرن التاسع عشر قرية كبيرة تضم مسجداً وكنيسة ومدرسة أولية للبنين، كما بنيت بها مدرسة للبنات أثناء الانتداب البريطاني على فلسطين.

من مشاهير أبنائها
الشاعر محمود درويش الذي ولد بها في 13 مارس 1941.
طرد سكانها
في أثناء حرب 1948 (11 يونيو 1948) طرد الصهاينة سكان القرية بعد أن استولوا عليها، فأصبح سكانها لاجئين: بعضهم في الداخل الفلسطيني، وبعضهم في مخيمات اللاجئين في لبنان. وقد بنيت كيبوتسات يعسور وموشاف أحيهود على أراضي البروة عامي 1949 و1950 على التوالي.
المصدر : https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%88%D9%87
عدد القراءات : 73
2017-04-03
إلى الأعلى إرسال لصديق PDF طباعة إضافة تعليق
 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة القدس للثقافة والتراث