من قرى فلسطين ... رمون    بدون مؤاخذة- الانسان وثقافة الحياة    اليهود؛ التاريخ والثقافة    القيادة مزيفة والقلادة حقيقية...    الوطن والمرأة... مسؤولية أخلاقية للأدب ورسالة الإنسانية    العاروري رئيسا لجمعية فلسطين للكتابة    هل يتسبب الجدار حول غزة بحرب جديدة؟    هيئة الأسرى: روايات قاسية لأسرى أطفال تعرضوا لظروف اعتقال تعسفية    اصابة شاب بالرصاص المطاطي في مواجهات تقوع    مؤتمرات النقد الأدبي: المُستقى والمُتحصل؟
اليوم : 2017/09/22
القدس في 22/9
  متابعات ثقافية
اخترنا لك
المزيد
نشاطات المؤسسة
ندوات وأمسيات
مهرجانات ومؤتمرات
معارض فنية
إصدارات
آداب وفنون
الشعر
القصة والرواية
المسرح والسينما
الفنون التشكيلية
أدب النكبة
أدب الأسرى
المقالة
عين على فلسطين
دراسات ومقالات
تاريخي وجغرافي
عائدون
دليل القدس الثقافي
القدس اليوم
تاريخ القدس
آثار وعمران
القدس في عين الأدب
رواد مقدسيون
التراث الشعبي الفلسطيني
الأغنية الشعبية
الأمثال والمعتقدات
الحكاية
العادات والتقاليد
الزي
الصناعات اليدوية
المقالة التراثية
قضايا وآراء
من وحي القرآن
أعلام وعلماء
أحسن القَصَص
الشباب والإبداع
الشعر
النثر
الفنون التشكيلية
 
هل انت مع ما يقال حول تهجير الفلسطينيين الى المنافي وانهاء ملف اللاجئين ؟





نتائج التصويت تصويتات سابقة
واحة الأدب والفن 
ملح وماء
الكاتب: ابراهيم عيسى العمله

ماء وملح زادهم

 

وعلى جمر الصبر قابضون

 

بأمعائهم الخاوية للسجان يقهرون

 

وشعارهم نموت دون أن نذل أو نهون

 

لعل ضمير العالم عنه الرأن يزول

 

وينتصر لحرية الإنسان لأنه إنسان

 

 

تمر الأيام ووهن الأجساد يزداد

 

لكن إرادتهم حتما تفل الحديد

 

تبخرت كل الرايات المتباينة الألوان

 

واستظلوا راية فلسطين

 

أضحوا جسدا واحدا في مقارعة السجان

 

لعلنا نعتبر وندفن فرقتنا

 

فسجننا أكبر اتساعا والسجان هو عين السجان

 

 

ماء وملح زادهم على مائدة شذاذ الآفاق مغتصبي الأوطان

 

ساديون يتمتعون عمدا بالشواء

 

رائحته تزكم الأنوف والمكان

 

محاولاتهم جد بائسة لكسر إرادة الأبطال

 

ولكن هيهات هيهات هيهات

 

 

أما نحن فنصفق لأسرانا وندعو لهم بأحر الدعوات

 

وبألم وأمل نعد لهم الأيام والساعات

 

سياسيونا يمارسون لعبة شد الحبل المملة

 

ومن كان في الحلبة غادر

 

أحبتنا اطمئنوا نحن نساندكم

 

ليس فقط بالقصائد والكلمات وعظيم الدعوات

 

وكذا الوقفات الخجولة

 

ومواجهات على الحواجز محدودة

 

فبضائعهم أيضا حرّمناها

 

وكذا العمل في المغتصبات

 

والطرق الالتفافية بسلاسل بشريةأغلقناها

 

والملفات في الجنائية الدولية فعّلناها

 

وما يسمى بالتنسيق الأمني ألغيناه ألغيناه

 

لأجلكم ولأجل القدس دفنا الانقسام والوحدة تجذّرت

 

وجيوش العربان على الحدود تحشّدت

 

سامحونا ،مجرد أمنيات وتخيلات

 

 

الفعل أحبتنا وليس غير الفعل يعالج الحالة

 

الفعل أحبتنا وليس غير الفعل يشفي الغليل

 

وما سوى ذلك لهاث وراء السّراب

 

بالفعل أحبتنا ستتنسّمون هواء الحريّة

 

ماء وملح وعزيمة لن تلين

 

ملح وماء وإرادة تفل الحديد

المصدر : https://www.maannews.net/Content.aspx?id=909135
عدد القراءات : 140
2017-05-29
إلى الأعلى إرسال لصديق PDF طباعة إضافة تعليق
 
 
© جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة القدس للثقافة والتراث