من قرى فلسطين ... رمون    بدون مؤاخذة- الانسان وثقافة الحياة    اليهود؛ التاريخ والثقافة    القيادة مزيفة والقلادة حقيقية...    الوطن والمرأة... مسؤولية أخلاقية للأدب ورسالة الإنسانية    العاروري رئيسا لجمعية فلسطين للكتابة    هل يتسبب الجدار حول غزة بحرب جديدة؟    هيئة الأسرى: روايات قاسية لأسرى أطفال تعرضوا لظروف اعتقال تعسفية    اصابة شاب بالرصاص المطاطي في مواجهات تقوع    مؤتمرات النقد الأدبي: المُستقى والمُتحصل؟
اليوم : 2017/09/22
القدس في 22/9
اخترنا لك
المزيد
آداب وفنون
الشعر
القصة والرواية
المسرح والسينما
الفنون التشكيلية
أدب النكبة
أدب الأسرى
المقالة
قراءة في كتاب
صدور كتاب: غزة والحركة الوطنية الفلسطينية للإعلامي حسان البلعاوي
وديع فلسطين
معركة ميسلون في "الفندق الكبير"

المزيد من المقالات
التراث الشعبي الفلسطيني
الأغنية الشعبية
الأمثال والمعتقدات
الحكاية
العادات والتقاليد
الزي
الصناعات اليدوية
المقالة التراثية
الشباب والإبداع
الشعر
النثر
الفنون التشكيلية
أدب الأطفال
قصائد للأطفال
قصص للأطفال
أطفال مبدعون
 
هل انت مع ما يقال حول تهجير الفلسطينيين الى المنافي وانهاء ملف اللاجئين ؟





نتائج التصويت تصويتات سابقة
القدس في 17/7

17/7/1948

المجاهدون من جيش الجهاد المقدس وفصيل من الكتيبة الثالثة بالجيش الأردني يشنون هجوماً مفاجئاً على الأحياء اليهودية المواجهة لأحياء القدس الشمالية، ويحققون اختراقاً قوياً، الاختراق جعل اليهود يولون الأدبار هاربين، إلا أن الضابط البريطاني هنكن تورفن أوقف الهجوم معطياً أوامره بالانسحاب، الأمر الذي أدى إلى سقوط عدد كبير من الشهداء.

17/7/1948

لقصف اليهودي يستهدف الأماكن المقدسة، ونتيجة القصف أصيبت قبة الصخرة، القصف اليهودي استهدف المسجد الأقصى بأربع قنابل، وسقطت أربعون قنبلة في ساحات الحرم الشريف. كما أصابت القنابل كنيسة القيامة وعددا من الكنائس والأديرة الأخرى، ومستشفى الهوسبيس، ودار الأيتام الإسلامية، وفي إثر ذلك وجه الحاكم العسكري في القدس أحمد حلمي باشا نداء إلى الدول العربية وغيرها يناشدها بالتحرك العاجل لحماية الأماكن المقدسة من الحصار.

17/7/1969

إسرائيل تصدر قانونا للإشراف على المدارس، الذي يعد حلقة من حلقات التهويد الصهيوني للقدس. والقانون يدعو للإشراف على جميع المدارس الطائفية والأهلية، ويفرض على جميع المدارس والجهاز التعليمي فيها للحصول على تراخيص تجيز لهم ولها الاستمرار في ممارسة المهنة. كما يفرض عليهم الإشراف الإسرائيلي الكامل بالنسبة لبرامج التعليم ومصادر التمويل،

17/7/1984

صهيوني متطرف يحاول اقتحام المسجد الأقصى بسيارته الملغومة في نية لنسفه، سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلته وادعت أنه مختل عقلياً.

17/7/1996

جهات يهودية مدعومة من الحكومة الإسرائيلية تباشر الشروع في تنفيذ مرحلة جديدة هي الأخطر في عملية الاستيطان وتهويد مدينة القدس العربية. وذلك عن طريق إقامة أحياء استيطانية يهودية داخل الحدود البلدية للشطر الشرقي المحتل من المدينة، ومن ضمن هذه المشاريع إقامة حي سكني يهودي في حي الشيخ جراح وحي استيطاني آخر في رأس العامود، وقدمت جهات فلسطينية من أصحاب الأرضي التي سيقع عليها المشروع احتجاجات ونظمت اعتصامات في أراضيها. الحي السكني اليهودي المزمع إقامته في موقع يطلق عليه "أم حورون" وهو منطقة تبلغ مساحتها(7) دونمات وقالت مصادر إسرائيلية أن قطعة الأرض تعود ملكيتها لعائلتي "حجازي" و"عقل" من أهالي القدس المحتلة.وكانت السلطات الأردنية قد وقعت يدها عليها عام 1965 بغرض إقامة محطة للحافلات فيها وللمصلحة العامة.

17/7/1996

الخبير الفلسطيني في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي، يحذر من مشاريع استيطانية جديدة في القدس. ويشير إلى البلدية الإسرائيلية في القدس شرعت بهدم بناء في موقع جديد في حي الشيخ جراح يقع ضمن أراضي تزيد مساحتها عن(106) دونمات تعود ملكيتها للمواطن المقدسي (حافظ كمال). وكانت البلدية الإسرائيلية وما يسمى حارس الأملاك الإسرائيلية وضعا يدهما عليها بدعوى أنها "أملاك غائبين". وأوضح التفكجي أن المخطط الإسرائيلي كبير وان الأحياء السكنية اليهودية في حي الشيخ جراح ترمي إلى الربط بين الحي الاستيطاني المقام منذ عام(1970) "رامات أشكول" شمالا وبين الحي اليهودي "مئة شعاريم" الواقع بمتاخمة الخط الفاصل بين القدس الغربية والشرقية من الجهة الغربية كما أشار التفكجي إلى أن الإسرائيليين يسعون للاستيلاء على الأراضي في حي الشيخ جراح منذ عام(1970).لا سيما بعد أن قامت السلطات الإسرائيلية في السنوات الماضية العديد من المؤسسات والدوائر الحكومية التابعة لها كمقر وزارة الشرطة ومقر حرس الحدود ومقر اتحاد النقابات "الهستدروت".

17/7/2000

مصادر إسرائيلية مطلعة، تعتبر أن استدعاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود باراك لرجل الموساد السابق رئيوفن محاب، الخبير في موضوع القدس، يؤشر إلى انعطافة حاسمة في المفاوضات التي تجري في كامب ديفيد، ومرحاب مستشرق وخبير في العلاقات الدولية، وكان عضواً في طاقم التفكير لمعهد القدس، والوثيقة التي كان شريكا في إعدادها تطرح ثلاثة بدائل لحل قضية القدس:
• البديل الأفضل لإسرائيل بقاء مجال حدود نفوذ القدس تحت السيادة الإسرائيلية وتكون الحدود بين الدولة الفلسطينية والقدس مفتوحة، وتستمر حرية العبادة في الأماكن المقدسة من خلال الحفاظ على الوضع الراهن.
• تبقى القدس تحت السيادة الإسرائيلية، ولكن يكون هناك بناء لمناطق في المدينة وضواحيها، بحيث تنضم المناطق المأهولة بأغلبية يهودية مثل معاليه أدوميم وجبعات زئيف إلى القدس، فيما تضم أحياء عربية مثل السواحرة وبيت حنينا إلى الدولة الفلسطينية. وفي الوضع يحصل الفلسطينيون على حكم ذاتي في أحيائهم، ويرتبطون بمن فيهم أولئك الذين يحملون هوية إسرائيلية مع الدولة الفلسطينية، إضافة إلى ذلك يكون لهم رموز سيادية في البلدة القديمة، ويكون الحرم تحت السيادة العليا لإسرائيل. ولكن يدار من فبل الفلسطينيين وقد يكون هناك وضع خاص للبلدة القديمة كلها.
• تقسيم المدينة إلى عاصمتين، وتقام في القدس الشرقية سيادة فلسطينية، وتبقى المدينة مفتوحة بدون أسوار داخلية، ويتم الاحتفاظ بتواصل إقليمي بين الأحياء الإسرائيلية والفلسطينية. وقد تقام بلدية عليا للعاصمتين.

17/7/2001

عملية استشهادية ينفذها المجاهد (نضال شادوف) من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين قرب استاد تيدي في غربي القدس ، العملية التي نفذها نضال شادوف أوقعت عدداً من القتلى والجرحى في صفوف قوات الاحتلال.

17/7/2001

المجاهدون الفلسطينيون يقصفون بقذائف الهاون مستوطنة جيلو المقامة على أرض متاخمة للقدس.

17/7/2001

منعت قوات الاحتلال من إقامة مهرجان تأبيني للراحل فيصل الحسيني مسؤول بيت الشرق في بيت الشرق الذي خضع للحصار. مما أدى إلى مواجهات بين الفلسطينيين وشرطة الاحتلال. حصار بيت الشرق جاء بأمر من وزير الأمن الداخلي عوزي لاندو.

17/7/2005

قطاعات شعبية ودينية مقدسية تستنكر منع سلطات الاحتلال للشيخ رائد صلاح، ولبعض موظفي الأوقاف من دخول المسجد الأقصى المبارك وتعتبر القرار انتهاكا صارخا وفادحا لكل القوانين و الشرائع السماوية و الدولية والإنسانية.

17/7/2005

سلطات الاحتلال تطلق سراح الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، وذلك بعد اعتقال دام أكثر من سنتين وتقرر منعه من دخول المسجد الأقصى لمدة أربعة أشهر. يذكر أن الشيخ صلاح معروف بنشاطه في عمليات إعمار المسجد الأقصى و الكشف عن اعتداءات ومخططات الاحتلال ضده.

17/7/2005

إيتا هابر، رئيس ديوان رابين سابقا يقول في مقال له:" حسب التقارير سيتبقى 55 ألف عربي من سكان القدس الشرقية خلف السور الذي يشيد في عاصمة الشعب اليهودي الأبدية" كما قال رؤساء الحكومات لنا حتى الآن مهما قام السياسيون بتدوير عباراتهم و أقاويلهم فها نحن نواجه الحقيقة العارية: أ ـ الـ55 ألف فلسطيني والكثيرون غيرهم لن يكونوا في يوم الاتفاق السياسي مواطنين في " الدولة". ب ـ إخراجهم من مجموع سكان الدولة اليهودية يحسن التوازن الديموغرافي ويرجح الكفة لصالح اليهود خصوصا في منطقة القدس. ج ـ الـ55 ألفا والكثيرون غيرهم في المناطق الواقعة خارج السور سيكونون البنية التحتية لعاصمة دولة فلسطين وقدسهم الخاصة بهم، نحن لا نحب ذلك ولكنها الحقيقة الساطعة.

17/7/2005

بمشاركة كل من بلدية الاحتلال في القدس ووزارة السياحة وسلطة الطبيعة و الحدائق في دولة الاحتلال، الاتفاق على إنشاء مشروع منتزه جديد يبدأ من جبل الزيتون ليربطه بمنتزه " أرمون هنتسيف" ويصل طول هذا المنتزه إلى 7 كيلومتر، والهدف من إنشاء هذا المنتزه هو إيجاد نسيج سياحي حول أسوار البلدة القديمة ومنع السكان العرب المقيمين على طول هذا المكان من البناء .

17/7/2005

توقيع اتفاق بين دولة الاحتلال وشركة " سيتي باس" لإنشاء القطار الخفيف في القدس، حيث ستمر سكة الحديد من مركز المدينة المقدسة، وستصل قيمة المشروع إلى3.2 مليار شيكل وسينتهي العمل فيه عام 2008.

17/7/2005

شرطة الاحتلال العسكرية تعتقل جنديين يهوديين في القدس من " هناحل هحردي" (فتية الطلائع المتدينة) التابعة لجيش الاحتلال بتهمة نصب عبوة ناسفة وهمية في المحطة المركزية في القدس يوم الثلاثاء الماضي 12/7 احتجاجا على خطة الانسحاب من قطاع غزة وشمال الضفة.

17/7/2005

عائلة الأسير مكافح أبو رومي (38عاما) من بلدة العيزرية تناشد الهيئات الإنسانية و اللجنة الدولية لمنظمة الصليب الأحمر و المؤسسات الوطنية بالتدخل لإنقاذ حياة ابنها و توفير العلاج المناسب والضروري له حيث إنه يعاني من جلطة دماغية وكوليسترول في الدم وعائلة الأسير تقول إن إدارة سجن المسكوبية مستمرة في حرمانه من النوم و الوجبات الغذائية و الدواء اللازم له مشيرة إلى أنه يخضع للتحقيق منذ أكثر من 45 يوم.

17/7/2006

مجهولون يهاجمون أحد رجال الدين اليهود في حي (رمات شلومو) في القدس ويصيبونه إصابات طفيفة، وشرطة الاحتلال في القدس تقول (إن الفاعلين عرب).

17/7/2006

مصادر إعلامية في دولة الاحتلال تذكر أن فلسطينيين ألقوا زجاجتين حارقتين تجاه مدرسة في الحي الاستيطاني " رمات شلومو" في الشطر الغربي من القدس.

17/7/2008

قوات الاحتلال تقتحم منزل المواطن احمد محمد العرامين (55 عاماً) من العيزرية شرقي القدس وتهدم جزءاً من جدران المنزل وتعتدي على زوجته شوفه (45 عاماً) بالضرب المبرح مما أدى إلى كسر كتفها وعلى أبنائه بهاء (24 عاماً) وعلاء (26 عاماً) وتكسر يده اليمنى ورجاء (22 عاماً) وتعتقل نجله عمار أحمد موسى العرامين (18 عاماً) وضرغام عمر العرامين (17 عاماً).

17/7/2008

الدكتور حنا سويد عضو برلمان دولة الاحتلال يزور خيمة الاعتصام في الشيخ جراح في القدس المقامة للتنديد بأوامر إخلاء المنازل الصادرة بحق 500 عائلة من الحي ويشير إلى أن قرابة 15 ألف منزل فلسطيني في مدينة القدس مهدداً بالهدم.

17/7/2008

إقالة الضابط المسؤول عن "مركز التحكم ومركز 100" التابع لشرطة الاحتلال في القدس في أعقاب الكشف عن لامبالاة المركز تجاه 1200 مكالمة وصلت المركز خلال دقائق من وقوع عملية إطلاق نار في "مركاز هراف" والتي نفذها علاء أبو دهيم من جبل المكبر في آذار/مارس الماضي، ويتضح أن شرطة الاحتلال اكتفت بإرسال شرطي مبتدئ وشرطية خشيا من الدخول إلى داخل المدرسة التلمودية "مركاز هراف".

17/7/2008

قوات الاحتلال تقتحم منزل مواطنٍ مقدسيٍّ من سلوان وتعتقله بعد أن دمرت أبوابه وعبثت بمحتوياته بحجة حيازته للسلاح.

 
© جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة القدس للثقافة والتراث